لَن تُفلِتوا

لَن تُفلِتوا

لَن تُفلِتوا

لَن تَنعَموا بِنَومِكُم
أَو صَحوِكُم

أَمامَكُم
أَحلامُنا
أَقلامُنا
عُيونُنا

أَمامَكُم
جُدرانُنا
إسمِنتُنا
حَديدُنا

وراءَكُم
طيورُنا
عاهد/ وزكريا/ ومحمد/ واسماعيل
كلما هلَّ السادسُ عشرَ من تموز من سِنِيّ عُمرِكُم

وَراءَكُم
رائحةُ اللحم المَشوِيّ
وحُروقُ صباح في بيت لاهيا
وجروحُ زينب أبو طير
يومَ الرابعِ من كانونِ الثاني من كل يوم من أعوامكم

وراءَكُم
طيفُ عَوائِلِنا
أبي خاطر/ وأبي جامع/ في خان يونس
والدلو/ والكيلاني/ في غزة
والغول/ وأبو جزر/ وزعرب/ والنيرب/ وغيث/ في رفح/ في العشرين من تموز/ والثالثِ من آب/ والتاسع عشر من تشرينِ الثاني/ من أعيادِ أطفالِكُم

وراءَكُم
ذاكِرَتُنا الحيَّة
في طيرةِ حيفا/ وصبارين/ وعكا/ وعيلوط/ وخزاعة/ والدوايمة/ وجنين/ والطنطورة/ والصالحة/ والفالوجا
ذاكِرَتُنا الحيَّة
في صبرا/ وشاتيلا/ ودير ياسين/ والشَّجاعية/ ومَجدِ الكروم/ وسَعسَع/ وكفر قاسم/ واللجون/ ولِفتا/ ولوبيا

وراءَكُم
رَملُنا
وزُجاجُنا
وَلَحمُنا

وَراءَكم
دَمُنا
وَمِلحُنا
وَحقلُنا

وَراءَكُم
صُبّارُنا
وَعِنادُنا

لَن تُفلِتوا
لَن تُفلِتوا

نَعِدُكُم
نعِدُنا
لَن تُفلِتوا